موقعنا على الفيسبوك

tawerghacity@yahoo.com

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

عين تاورغاء

عين تاورغاء

تقع عين تاورغاء فى تاورغاء القديمة (البلاد) وتبعد عن تاورغاء الجديدة حوالي 4 كيلو متر تقريبا  يحيط بالعين سور بنى مند فترة السبعينات ويتفرع منها عدة وديان تغدى اهل المنطقة والقرى المجاورة لها والتي تبعد عدة كيلو مترات كما يوجد بها جسران يقودانك إلى داخل مياة العين ومزرعة لتربية الاسماك التي كانت هناك حتى وقت قريب وأيضا يوجد بها نبات الديس الدى ينمو داخل العين الدي يصنع منه الحصائر والبوده كما يوجد بها نبات البردي الدي دكره سترابو في كتبه مند القدم والدي ينموا ويؤكل من اهل المنطقه ويسمي (البودقيقه) كما يوجد بها نبات القصبه وكما هو معروف يوجد بالعين منبعان الأول قرب الجسران والتانى في الجه المحادية لمكان يسمى (الركزة) التي تتمركز فيها جميع أنواع الطيور أتناء هجرتها في الشتاء ويحيط بجوانبها صخور وضعت لحمايتها من الانجراف وفى الحقيقة لايعرف حتى الآن عمق هدة العين ولاحتى متى ظهرت فلقد ذكرت في كتب التاريخ القديمه وسميت (ماكوما) تتصاعد الابخره في الشتاء من المياه مشكله ذخان كتيف وعندما يكون الجو صافى انضر داخل المياة فاترى طبقات الجبال الموجدة داخلها وعند غطسك اتناء السباحة إلى عمق معين تشعر بالضغط الدى يؤتر على ادنيك كما ما زال اهل المنطقة يستفادون من مياهها في الرى والغسيل وسقاية الحيونات وأيضا المستفيد الأكبر كان حتى وقت قريب (المشروع الزراعى) قبل أن يتوقف والمجمع الإنتاجى للدواجن والابقار بتاورغاء.

 

يقال مند فترة بعيدة انة كان هناك عروس متوجها بجاهازها (جهاز العروس) وتوقفت في تلك المنطقة وكان جملها يشعر بالعطش فاراد ان يشرب من تلك العين فوقع هنالك وبدا يصدر صوت عند غرقة(غاءغاءغاء)ويقال من هنا جاءات تسمية تاورغاء وما زال الكنز الدى تحملة العروس غارق في مياة تلك العين حتى الآن.

وفى روايه أخرى نفس الروايه السسابقة إلا أنه عندما أتى شخص ورأى الجمل يصدر أصواتا قال (خيره) تعنى(ماذا به) قال له صاحب الجمل توارغاء أي

توا شرب الماء "ويقال لدالك سميت تاورغاء".

من بين اشجار النخيل وتدفق مياة العين يتراى لنا مشهد من جمال الطبيعة الخلابة المتواجدة هناك يحيط بالعين عدة معالم من بينه الخزان القديم والمعروف عند اهل المنطقة بال(الشنترارى)/ ضريح السيدة عائشة والتي يقام بها مازار كل سنة من شهر (9)/ ضريح سيدى صالح / الجامع (جامع العين)الكبير / الزاوية العساوية والزاوية المدنية للمدائح والادكار وتحفيض القران.

بعض الصور من عين تاورغاء والوديان المتفرعة منها